اقتحامات جماعية وتوتُّر بالأقصى في ذكرى احتلال القدس

 

يشهد المسجد الأقصى منذ صباح اليوم الأربعاء، توتُّرًا عقب اقتحامات متواصلة من المستوطنين له، بمجموعات كبيرة من باب المغاربة، بالإضافة إلى اعتداء قوات الاحتلال على المتواجدين في المسجد واعتقال عدد من حُرّاسه.

وقال المنسق الإعلامي في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة فراس الدبس: إن 708 مستوطنين اقتحموا منذ الصباح الأقصى على عدة مجموعات، ويعتبر هذا العدد من الاقتحامات الأكبر على مر التاريخ في الفترة الصباحية، مشيرًا أنهم نظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته.

وأوضح الدبس في تصريحات صحفية أن المستوطنين أدوا طقوسًا وصلوات تلمودية علنية قرب باب الرحمة في الجهة الشرقية للأقصى، وأمام باب الحديد، كما تلقوا شروحات عن «الهيكل» المزعوم ومعالمه.

وأضاف أن مجموعات من المقتحمين أدت رقصات تلمودية استفزازية أمام باب السلسلة- أحد أبواب الأقصى، وذلك أثناء خروجهم من المسجد، مشيرًا إلى أن حراس الأقصى تصدوا لتلك الاستفزازات.

وبيَّن الدبس أن حالة من التوتر الشديد تسود ساحات الأقصى في ظل تواصل اقتحامات المستوطنين وبأعداد كبيرة، حيث هناك تجمعات للمستوطنين أمام باب المغاربة بانتظار السماح لهم باقتحام المسجد.

وكانت شرطة الاحتلال فتحت عند الساعة السابعة والنصف صباحًا باب المغاربة، ونشرت وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع في ساحات الأقصى، تمهيدًا لتوفير الحماية الكاملة للمقتحمين المتطرفين.

وفي غضون ذلك اعتدت قوات الاحتلال على حُرّاس المسجد الأقصى واعتقلت ثلاثة منهم أثناء تصديهم لاقتحامات المستوطنين المتطرفين للمسجد، وأدائهم صلوات تلمودية عند أبوابه.

وقالت مصادر محلية: إن جنود الاحتلال اعتقلوا حارس المسجد الأقصى خليل الترهوني بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح كما اعتدى الجنود على الحارس عرفات نجيب وتم نقله للمستشفى كما تم اعتقال الحارس نضال الوعري أيضًا.

يأتي ذلك في ظل تشديد قوات الاحتلال لإجراءاتها العسكرية في مدينة القدس وبلدتها القديمة، ومنع المرابطين المقدسيين من الدخول إلى المسجد الأقصى.

وتزامنت الاقتحامات الجماعية مع دعوات أطلقتها منظمات «الهيكل» المزعوم، وجمعيات استيطانية متطرفة للمشاركة في اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، في إطار الاحتفالات بما يسمى يوم «توحيد القدس»، وهو اليوم الذي يصادف مرور 50 عامًا على احتلال ما تبقى من مدينة القدس عام 1967.

وتضمنت الدعوات اليهودية أيضًا حثّ المستوطنين على تكثيف «الزيارات والجولات والرحلات» للقدس القديمة، والمشاركة في الفعاليات والاحتفالات الخاصة بهذه المناسبة.

احتفالات يهودية باحتلال القدس

ومن جهة أخرى يستعد آلاف المستوطنين للمشاركة اليوم، في «مسيرة حمل الأعلام» الاستفزازية في القدس المحتلة، لمناسبة مرور 50 عامًا على احتلال الجزء الشرقي من مدينة القدس في العام 1967.

وتجري سلطات الاحتلال ومنظماتها المتطرفة منذ الليلة الماضية، استعدادات واسعة لتنظيم المسيرة اليهودية، والتي ستجوب أبواب البلدة القديمة بالقدس، وسط رقصات استفزازية.

وفي هذا السياق ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، بأن شرطة الاحتلال سمحت ولأول مره لآلاف الإسرائيليين بالقيام بمسيرة حمل الأعلام في شوارع القدس المحتلة.

ووفقًا للصحيفة، ففي السنوات الماضية تم منع المشاركين من المرور من شوارع شرق القدس خشية من الاحتكاك بالفلسطينيين، ولكن قائد شرطة القدس «يورام ليفي» سمح للمشاركين للقيام بالمسيرة.

وأضافت أنه في السنوات الماضية حدثت مواجهات مع الفلسطينيين بعد أن هتف المشاركون الإسرائيليون المحسوبون على الصهيونية المتدينة ضد الفلسطينيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن المسيرة ستنطلق الساعة الثالثة من عصر الأربعاء من غربي القدس وصولًا إلى القدس القديمة حتى حائط البراق «المبكى»، فيما ستنشر الشرطة الإسرائيلية المئات من أفرادها لتأمين وحماية المشاركين.

المصدر: الدرر الشامية

ليصلك كل جديد على موقع القناة الجديد..

موقع قناة الأحواز الجديد‬‏

ahwazna - ahwz.tv – قناة الأحواز الفضائية – تابعنا على الموقع القناة الجديد ليصلك كل جديد -تردد قناة الأحواز الفضائية النايل سات 11595 — V  3/4 – 27500

للتواصل على بريد الموقع:

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.